-->
مدونة المحتوى مدونة المحتوى
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

توتر وقلق تخلص منهما بتسعة نصائح


راحة الدماغ تكمن في خفض نسبة التوتر والقلق الناجمين عن ضغوط الحياة
كثير منا يعاني من التوتر والقلق، حيث أنه وفقا لدراسة أجرتها مؤسسة الصحة العقلية عام 2018، 74 % من الناس شعروا بالتوتر الشديد لأنهم كانوا يعانون من الإرهاق وعدم قدرتهم على التغلب عليه.
ويجدر الإشارة إلى أن أمور مثل العمل والأطفال ومقارنة نفسك بالآخرين كأسباب رئيسية للتوتر بالإضافة إلى المشكلات العاطفية والمخاوف المالية وحتى الوسائط الإجتماعية والتكنولوجيا، وفقا لصحيفة " ديلي ميل " البريطانيةوحسب التقرير فإن العقل القلق على المدى الطويل يمكن أن يكون له تأثير سلبي خطير على الجسم مع مشاكل مثل الأرق وارتفاع ضغط الدم والسكري وحتى أمراض القلب جميعها مرتبطة بالإجهادومع ذلك، لا تكتأب فإن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتهدئة عقلك وإدراة القلق والتوتر لديك: 1- العمل على تحديد الاسباب التي تجعلك متوتر :لا يمكن لدماغك أن يسترخي إذا كنت لا تقوم بمعالجته من الأشياء التي تسبب له التوتر من حولك، من خلال تحطيم جميع الضغوطات في حياتك يمكنك اتخاذ الإجراءات المناسبة والتغلب على المسببات واستعادة السيطرة.
2- خذ نفس عميقاالتنفس بهدوء يمكن أن يساعدك في الإسترخاء وإراحة الذهن القلق ولا تستغرق العملية سوى بضعة دقائق. خذ نفسا عميقا من أنفك وأخرجه ببطء من خلال فمك.
3- تدليك الجسد لراحة عقلك عليك إراحة جسمك أيضا، يمكن للمساج أن يخفض مستويات التوتر ويعزز حالة الإسترخاء لديك بالإضافة إلى إراحة العضلات وتخفيف الأوجاع والالام.
4- الاستحمام بماء دافئ طريقة رائعة لتهدئة عقلك لا تتطلب منك الكثير، الحمام الدافئ يساعدك على التخفيف من مستويات التوتر فضلا عن تحسين صحتك العامة.
5-القراءة والمطالعة:مع وجود التكنولوجيا وعالم السوشيال ميديا والهواتف المحمولة التي تتطلب الإهتمام المستمر منا لا بد في بعض الأحيان أن تعزل نفسك عن العالم الخارجي وتشغل نفسك بكتاب جميل أو قصة مسلية.
6- غفوة وسط زحام النهار :وفقا لدراسة أجريت عام 2018 يعاني 20% من الأمريكيين من اضطرابات النوم وعلى الرغم من أن الغفوة ليست الدواء الشافي إلى أن الغفوة السريعة من 20 إلى 30 دقيقة يمكن أن تحدث العجائب لمزاجنا وهي طريقة رائعة للإستراء في عالم يصعب فيه فعل ذلك.
7- الرياضة اليومية :النشاط البدني يمكن أن يشتت انتباهنا ويوجهه إلى أهداف قابلة للتحقيق بالإضافة إلى أن التمرينات الرياضية تزيد من إطلاق مواد الإندورفين الكيميائية التي تعرف أيضا باسم " هرمونات الشعور بالراحة".
8 - ممارس هوايات جديدة :نحن مخلوقات روتينية، ومن الجيد في بعض الأحيان أن تخرج من دائرتك المريحة وتتخذ منحى آخر تثير شغفك بالحياة والأنشطة وتعطي عقلك شيئا جديدا وممتعا للعمل عليه.

9- زيارة السينما :لا يوجد شيء أفضل من الضياع في قصة على الشاشة الفضية، الجلوس في غرفة مظلمة وترك عقلك يجول بعيدا عن الضغوط الخارجية والهواتف المحمولة طريقة رائعة للاسترخاء.

التعليقات



إذا إستفدت من محتوى موقعنا نتمني البقاء على تواصل دائم فقط قم بادخال بريدك الالكتروني ، ليصلك جديد موضوعتنا أولا بأول .

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة المحتوى

2016