-->
مدونة المحتوى مدونة المحتوى
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

مبرمج ويدير أعماله بدون كمبيوتر ...رجل الأعمال جاك دروسي



مبرمج ويدير أعماله بدون كمبيوتر ...رجل الأعمال جاك دروسي

يدير المبرمج ورجل الأعمال الأمريكي جاك دورسي شركتي تويتر وسكوير بدون فتح جهاز الكمبيوتر خاصته، ولكن هل هذا ممكن؟ ربما يعتقد البعض أنه أمر غير ممكن، ولكنه سهلاً وبسيطًا، فهو يفعل ذلك من خلال هاتفه الذكي، وبعد التطبيقات الإلكترونية التي تسهل عملية التواصل بين الموظفين، وتساعده على اعداد جدول أعماله بعناية.

بالنسبة لدورسي فإن الأمر كله يتعلق بالتركيز. فعلى الهاتف بإمكانه إيقاف الإِشعارات واستخدام تطبيق واحد فقط في كل مرة، ليعمل دون أن يتشتت ذهنه.


القدرة على التركيز

وقال رجل الأعمال الأمريكي مؤخرًا إنه يستطيع التركيز وهو يعمل على الهاتف، أكثر من العمل على الحاسب الآلي.

كما تساعد هذه الممارسة دورسي وفريقه على أن يكونوا أكثر تركيزًا خلال الاجتماعات، فعند ترك الهواتف وإغلاق أجهزة الكمبيوتر، يمكن للفريق مناقشة أي مسألة وطرح أي موضوع دون تشتيت الانتباه.

ويقول دورسي: "يمكننا التركيز حقًا، وليس مجرد قضاء ساعة أخرى معًا، ولكننا نحاول أن نجعل ذلك الوقت مفيدًا، وإذا كانت مدة الاجتماع لا تزيد عن 15 دقيقة، فتكون 15 دقيقة مُثمرة جدًا، وبعدها نعود إلى مواصلة حياتنا، ومباشرة عملنا".ولكي ينجح الأمر، يستخدم دورسي الإملاءات والأدوات الصوتية بدلاً من لوحة المفاتيح، كما أنه يقضي معظم يومه في استخدام تطبيق " IOS Notes" المجاني لشركة آبل، والتي يعتبرها أحد أفضل تطبيقات الرسائل النصية، أو حتى البريد الإلكتروني.

قال دورسي إنه يعتمد على تطبيق آبل في العصف الذهني والتخطيط للعمليات المستقبلية، ويوضح أنه يستخدمه أيضًا لتدوين النقاط المحورية للأشخاص، ولتحديد الأمور التي يريد إثارتها مع الأشخاص الذين يجتمع معهم بانتظام.

ومؤخرًا، استخدم دورسي التطبيق نفسه لتدوين ملاحظات شاعرية ومؤثرة لموظفيه الذين يعلنون أنهم سيتركون مناصبهم ويتوقفون عن العمل في الشركة.


توفير الوقت

ومن المعروف أن الرئيس التنفيذي لشركة تويتر يتبع العديد من القواعد البسيطة لتوفير الوقت، كما أنه قرر بناء شركتي تويتر وسكوير كل منهما قبالة الآخر في أحد الشوارع في سان فرانسيسكو، حتى يتمكن من التنقل بينهما ذهابًا وإيابًا سيرًا على الأقدام.

ويحرص دورسي على تنظيم وقته بعناية، وإعداد جدول أعماله بحرص شديد، فهو يمشي خمسة أميال ليعمل يوميًا، ويعمل وفق أجندة مفصلة ومُعدة جيدًا، ويحرص على تجنب الفوضى في شركتيه.

وعلى ما يبدو أن استراتيجيته نجحت، وساعدته على تحقيق نجاح كبير.

وفي المقابل، يقضي أغلب المديرين الأمريكين 24 ساعة يوميًا وهم يستخدمون أجهزة الحواسيب الإلكترونية خاصتهم، ولكنهم لم يستطيعوا تحقيق النجاح الذي حققه دورسي والذي تُقدّر قيمة شركاته بمليارات الدولارات.

التعليقات



إذا إستفدت من محتوى موقعنا نتمني البقاء على تواصل دائم فقط قم بادخال بريدك الالكتروني ، ليصلك جديد موضوعتنا أولا بأول .

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة المحتوى

2016