-->
مدونة المحتوى مدونة المحتوى
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

كيف سيكون تأثير انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي على استثمارات العرب داخل إنجلترا؟


كيف سيكون تأثير  انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي على استثمارات العرب داخل إنجلترا؟

توصلت تريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، إلى توافق داخل حكومتها، لصفقة مبدئية، ستساهم بشكل كبير ربما تساعد بلادها على انفصال سهل عن الاتحاد الأوروبي، وتبديد حالة عدم اليقين منذ التصويت على الانفصال في يونيو 2016.
انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، يثير عدة تساؤلات حول مصير الاستثمارات الأجنبية داخل بريطانيا بشكل عام، ولاسيما العربية منها، وتسائل البعض: هل سيؤثر انفصال بريطانيا عن منطقة "اليورو" على استثمارات العرب داخل انجلترا؟.

 استثمارات العرب داخل انجلترا

وأكد الخبراء، في تقرير صحفي، عدم تأثرالاستثمارات العربية عامة، والخليجية بشكل خاصة، بعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لاسيما وأن معظم الاستثمارات العربية في بريطانيا تتركز في قطاع العقارات، والغالبية العظمى منها يمثل استثمارات طويلة الأجل.
وأشار الخبراء إلى أن سوق العقارات في بريطانيا، على مدار عشرات السنين، يشكل نقطة جذب أساسية للمستثمرين الخليجيين، لاسيما الفنادق، والمجمعات التجارية، والقصور الخاصة والمنازل الفارهة.
وأوضح الخبراء أن تقديرات غير رسمية تشير إلى أن قيمة الاستثمارات الخليجية داخل بريطانيا تصل قيمتها  إلى 200 مليار دولار، وسوق العقارات منها يتستأثر على أكثر 45 مليار دولار.
وقال رئيس البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، أحمد شمس: "من المُبكر تقدير أثر البريكستعلى الاستثمار في انجلترا"، مشيرا إلى أن انجلترا ستوقع اتفاقيات ثنائية للتجارة وللخدمات المالية.
وأضاف "شمس"، في تصريحات إعلامية: "أتوقع تاثير محدود لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، على مستثمري الشرق الأوسط "، موضحا أن معظم استثمارات الشرق الأوسط داخل بريطانيا ليست استثمارات مالية، وإنما عبارة عن حصص أقلية في شركات متداولة عالميا، إضافة إلى استثمارات في القطاع العقاري.

مستقبل الاستثمار في انجلترا مع الانفصال 

وتابع: "الاسثمارات العربية لن تتأثر إطلاقا إلا  إذا دخل الجنيه الاسترليني في دوامة تراجع حادة، وهو ما يمكن أن يؤثر على عوائد هذهالاستثمارات".
وفيما يخص وضع العملة البريطانية، فيرى ئيس البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، أن تستمر التذبذبات السعرية، إلا أن التأثير على العائد لا يرتبط بالضرورة بالتخارج السريع، حيث أن غالبية الأصول غير متداولة علي المدي  القصير والمتوسط.
وأكد الخبير أن انجلترا ستبقى واحد من أكبر  الأسواق السياحية والتعليمية في العالم أجمع، ومشيرا إلى أنه قد تستمر العقارات في تحقيق عوائد جيدة، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار سعر الأصل، وسعر صرف الاسترليني.
وفي السياق ذاته، أوضح طارق الرفاعي، الخبير الاقتصادي الكويتي، والرئيس التنفيذي لمركز "كوروم" للدراسات، إن مستثمري العقار طويلي الأجل لن يتأثروا بالبريكست، مؤكدا أن القطاع العقاري يعد واحدا من بين أكثر القطاعات أمانا.
وقال أن المستثمرين يمكنهم اقتناص الفرص معانخفاض الاسترليني، ولكن يجب عليهالحذر، موضحا أن الدورة الاقتصادية تشير إلى أن أوروبا مُقبلة على فترة انكماش خلال الأيام المقبلة.

التعليقات



إذا إستفدت من محتوى موقعنا نتمني البقاء على تواصل دائم فقط قم بادخال بريدك الالكتروني ، ليصلك جديد موضوعتنا أولا بأول .

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة المحتوى

2016