-->
مدونة المحتوى مدونة المحتوى
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

المخاطر التي يتعرض لها المتداول عند الافراط في استخدام الهاتف



مخاطر الهاتف



التعرض لمستويات منخفضة من الإشعاع يمكن أن تتسبب بمجموعة كبيرة من الآثار الصحية, بما في 
ذلك التغيرات السلوكية على الفرد ضمن المجتمع والآثار السلبية على النظام المناعي وتغير في مستويات الهرمونات والصداع المزمن والتهيج والتعب .... الخ

ونحن ما يهمنا في مقالتنا هنا هو توجيهكم لاستخدام الهاتف بشكل سليم وصحي وأهم ما تظهر تأثيره على المتداولين من أعراض جانبية على العيون واليدين والأثر النفسي وتشتيت الانتباه.

xx اضرار الهاتف على العين xx
ان التعرض المفرط لشاشة الهاتف لها تأثير سلبي واضح على العيون وقد تم الإبلاغ عن التأثيرات الحرارية من أشعة الهاتف التي تسبب إعتام عدسة العين وتؤثر على شبكية العين والقرنية  النظم الأخرى, وقد تبين أن المجالات الكهرومغناطيسية من أشعة الهاتف أن يكون لها تأثير سلبي على عدسة العين حيث لديها القدرة على تلف أنسجة العين
 .
xx الآثار النفسية xx
حذر علماء النفس أن مستخدمي الهواتف الذكية خصوصا من ادمنوا  أجهزتهم. في دراسة حديثة، هناك من المدمنون من يقوم  بفحص هواتفهم 34 مرة في اليوم. واستخدام هذه الفكرة  كوسيلة لتجنب التفاعل مع الناس لذلك بعض الناس يمكن أن تعاني من أعراض الانسحاب التي تشابه عادة اعراض تعاطي المخدرات، مثل القلق، والأرق، والاكتئاب، وخاصة تكون بعيدة هواتفهم الذكية
.
وفقا لدراسة أجرتها جامعة كولومبيا الأخيرة “،ان العلاقات الاجتماعية يبدو أنها تتأثر سلبا من خلال استخدام الرسائل النصية” بالاضافة الى مايشعر به المراهقين من الإجهاد، واضطرابات النوم، وأعراض الاكتئاب ومع الوقت تتطور الى الصداع، والغثيان، والدوخة، وعدم وضوح الرؤية، وأعراض أخرى.

ويجب عليك عزيزي المتداول الحذر من استخدام الهاتف اثناء النوم طبعاً والقيادة
فأثناء النوم
شاشة الهاتف أو الحاسوب اللوحي ينتج عنها إشعاعات ضوئية متناهية الصغر تُدعى "فوتونز"، وهذه الإضاءة تتسلل إلى العين التي تقوم بدورها بإرسال رسالة إلى الدماغ بأن موعد النوم لم يحن بعد، وبالتالي يظل الإنسان مستيقظاً أو منتبهاً لمدة أطول.


نصيحة ذهبية:

نحن ننصحكم بأن تغلقوا كل الشاشات في المنزل قبل ساعة واحدة على الأقل من موعد النوم، سواء شاشة الهاتف النقال أو الحاسوب اللوحي أو الكمبيوتر التقليدي أو حتى التلفاز، وذلك لضمان النوم بطريقة طبيعية وعدم التعرض لإضاءة وإشعاعات تبعث برسائل خاطئة الى الدماغ.
يشار إلى أن الهواتف النقالة الذكية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياة البشر في مختلف أنحاء العالم.

التعليقات



إذا إستفدت من محتوى موقعنا نتمني البقاء على تواصل دائم فقط قم بادخال بريدك الالكتروني ، ليصلك جديد موضوعتنا أولا بأول .

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة المحتوى

2016