-->
مدونة المحتوى مدونة المحتوى
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

امرأة تقتل رضيعها الذي لم يكمل شهره الثاني



امرأة تقتل رضيعها بعد البحث عن الوسيلة بالانترنت
بحسب وكالة أنباء “أسوشيتد برس”, فإن امراة تدعى جينا فولويل تبلغ من العمر "19عام" تقطن في احدى ضواحي فينيكس، في الولايات المتحدة، قد اتصلت على الشرطة أمس الخميس، لتخبرهم  بأن احدا قتل رضيعها، البالغ من العمر شهرا واحدا.
وحصل هذا بعد أن أغرقته في حوض الاستحمام، ثم وضعت جثته بين بطانيتين، بداخل حقيبة من القماش الخشن، وذلك قبل أن تتصل بالشرطة من الحديقة، وتبلغ عن دخول أحد الغرباء إلى شقتها واختطف رضيعها، بعدما هددها بقتلها.
وبعد أن عثر المحققون على جثة الرضيع، أخبرتهم فولويل أنها فوجئت بعثورها على ابنها ميتا في حوض الاستحمام، بعد أن أغمي عليها أثناء وجود المقتحم لشقتها.
ولكن تبين أنه بعد مراجعة الشرطة لهاتف فولويل الذكي، تبين أنها  قد بحثت من بين اكثر  50 وسيلة قتل على شبكة الإنترنت.
وقالت الشرطة في بيان لها: “بدأ تاريخ البحث في الهاتف بـ” طرق الموت الفوري “وانتهى بحالات الرضع المفقودة، كما شملت مواد البحث الأخرى، المدة التي يستغرقها غرق الأطفال، و5 أنماط من الآباء والأمهات الذين يقتلون، والأسباب التي تؤدي إلى قتل الآباء لأطفالهم، ومتلازمة موت الرضع المفاجئ”.
وأضاف البيان: كان هناك أكثر من 100 بحث مختلف عن هذه الأنواع من الموضوعات على الهاتف.
وعند مواجهة جينا فولويل بنتائج تاريخ البحث على هاتفها، اعترفت بارتكابها الجريمة، وأقرت بأنها دخلت حوض الاستحمام مع ابنها ثم أغرقته حتى فارق الحياة.
وقالت إنها استقرت على قتل رضيعها لأنها لم تكن تريد أن تسمع صوته وهو يبكي.
وجاء في بيان الشرطة، أن جينا فولويل أبلغت المحققين أنها ندمت على قرارها، بعد أن ظل ابنها في الحوض لمدة دقيقة واحدة، وأكدت أنها حاولت إنقاذه بواسطة إجراء إنعاش لقلبه ورئتيه، قبل أن تضع جثته في حقيبة من القماش الخشن، والذهاب إلى الحديقة.
وحكم على فولويل بالسجن، للاشتباه في ارتكابها جريمة قتل من الدرجة الأولى، بعد أن مثلت أمام المحكمة لأول مرة أمس الخميس، وأمر القاضي بدفعها كفالة مليون دولار أمريكي.

التعليقات



إذا إستفدت من محتوى موقعنا نتمني البقاء على تواصل دائم فقط قم بادخال بريدك الالكتروني ، ليصلك جديد موضوعتنا أولا بأول .

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة المحتوى

2016